الالعاب التعليمية للطفل وأهم المعلومات والمميزات التي تقدمها

1 43

الالعاب التعليمية…هي تعتبر من الألعاب التي تم تصميمها بشكل خاص بهدف توسيع مفاهيم وتطوير تفكير الأطفال الصغار لزيادة الإدارك العقلية والفكرية الخاصة بهم، كما يتم اكتساب مهارات معينة عن طريق اللعب.

أنواع الالعاب التعليمية

يوجد بعض الأنواع المختلفة لتلك النوعية من الألعاب، فهي تختلف من نوع لأخر من حيث:

  • من حيث عدد المشاركين: فيمكن أن تكون اللعبة فردية أو جماعية.
  • من حيث الجانب الإنساني المستخدم: يمكن أن تكون لعبة حركية فيتم استخدام الجانب العضلي، أو استخدام الجانب الذهني والفكري.
  • من حيث المكان المناسب: فيمكن أن تكون داخلية أو خارجية.

الأهداف الهامة من الالعاب التعليمية

  • تساعد الطفل في بناء وتكوين شخصيته وأفكاره العقلية والانفعالية والفكرية والاجتماعية وغيرها.
  • تعمل على تهئية الطفل للتكيف مع الواقع الاجتماعي ومع المستقبل من خلال التعلم لأشياء جديدة.
  • استعداد الطفل لكسب مهارات تعليمية جديدة.
  • مساعدة الطفل في التعامل وفهم وتقبل الآخرين.
  • يساعد الطفل على اكتشاف البيئة الذي يعيش فيها.
  • يساعد الطفل على إدراك وفهم المواد الدراسية والقدرة على إلمامها.
  • إدخال شعور المتعة والسعادة إلى الطفل.
  • تساعد الطفل في إخراج جميع الطاقات السلبية والزائدة من جسده.
  • تخلص الطفل من الشعور بالتوتر والانفعالات المضرة.
  • تعمل على تحسين قدرات ومهارات الطفل وتطويرها.
  • تساعد الطفل في ترويض عضلاته وجهازه العصبي.
  • المساهمة في تعليم الطفل المهارات الاجتماعية خاصة مهارة اتخاذ القرار وحل المشاكل التي تواجه.

العناصر الأساسية في الالعاب التعليمية

يوجد بعض العناصر الأساسية الذي يجب أن تتوافر في تلك الالعاب وإلا لن تكون ذو فائدة على الطفل وعلى إدراكه العقلي سواء كانت

تلك الألعاب في وجود معلم أو ألعاب إلكترونية ومن تلك العناصر هي:

  • الهدف:

يجب أن يكون لتلك للألعاب التعليمية أهداف تعليمية واضحة ومحددة مطابقة مع الهدف المراد الوصول إليه.

  • القواعد:

لكل لعبة قواعد خاصة تبين خطوات اللعب.

  • المنافسة:

ومن ضمن أهداف اللعبة هو تحقيق عنصر المنافسة فيها لإتقان المهارات عند الطفل.

  • التحدي:

يجب أن يتحقق هدف التحدي السامي والملائم للطفل لاستخدام قدراته الطفل.

  • الخيال:

ومن ضمن أهداف الالعاب هو أن تثير خيال الطفل حتى تجعله يشعر بالرغبة والفضول في التعلم.

  • الترفيه:

ومن ضمن العناصر الأساسية به هو تحقيق عنصر السعادة والتسلية والمتعة مع عنصر المحتوى التعليمي.

  • التكيف:

التكيف هو مراعاة جميع الأهداف والمعلومات المختلفة بين كل الأطفال وبعضها حتى يستطيع كل الأطفال التكيف معها.

  • الاستجابة الإيجابية:

الاستجابة الإيجابية هو من أهم العناصر التي يمكن أن تواجه الطفل خاصة في الإلعاب الإلكترونية، حيث أنه يتطلب تحقيق تلك الاستجابة حتى يتم انتقال الطفل للمرحلة الجديدة من اللعبة.

  • التعزيز الشخصي:

عند الانتهاء من اللعبة تقوم بعرض النتيجة الفورية للطفل مما تؤدي لتعزيز مشاعر الطفل مما يدفعه لمواصلة اللعبة والاستمرار في التعلم فيها.

مميزات الالعاب التعليمية

يوجد العديد من المميزات التي يستطيع التعلم من خلالها الطفل، كما تساعده في التشجيع لتعلم أشياء جديدة،

حيث أن الألعاب تعتبر من أكثر الأشياء والوسائل الممتعة التي تستخدم في التعلم وتشد انتباه الأطفال

ومن ضمن مميزاتها:

  • تبدأ اللعبة بإثبات الذات الشخصية للطفل بسبب تحققي هدف ما بمفرده دون الاستعانة بالآخرين.
  • تزيد من مشاعر التشجيع والدافعية لدى الطفل اتجاه التعلم وخاصة تعلم الأشياء والتجارب الجديدة الذي لم يجربها من قبل.
  • أهمية استخدام جميع المؤثرات الحسية والبصرية والسمعية لدى الطفل، مما يجعل التعلم له تأثير كبير.
  • الألعاب التعليمية وخاصة الألعاب الإلكترونية تعتبر من أهم الوسائل الممتعة المشوقة التي تجذب الأطفال للتعلم.
  • من أكثر الوسائل التي تعمل على زيادة النمو الفكري والعقلي والإبداعي.
  • تطوير الحس الخيالي لدي الطفل فهي تكون لها القدرة على نمو الحس الإبداعي.
  • تقوم تلك الألعاب على ظهور النتيجة الفورية عند الانتهاء منها مما تزيد من تعزيز الشخصية فورية.
  • كما تقوم على تقسيم المعلومات حسب مرحلة اللعبة مما يدفع الطفل لمواصلة اللعب مما يجعل تلك الألعاب بتحقيق الهدف التعليمي.
  • تلك الألعاب تعمل على إخراج جميع الطاقات السلبية والزائد لدى الجسم، مما تجعله يتخلص من جميع الضغوط النفسية والتوتر.
  • إنشاء تطورات ومهارات جديدة مثل القدرة على حل المشاكل وكيفية اتخاذ قرارت وتخطيط.

عيوب الألعاب التعليمية

بالرغم من أن هناك العديد من المميزات في الألعاب التعليمية إلا أن هناك بعض العيوب الذي يجب على الطفل أن يتفاداها

ومن تلك العيوب هي:

  • يوجد بعض الألعاب المصنعة الذي يتم شرائها تكون غالية الثمن.
  • يمكن أن يواجه الطفل صعوبة في فهم بعض التعليمات الخاصة بتنفيذ اللعبة.
  • صعوبة تنفيذ اللعبة وخاصة إذا كان خطواتها طويلة وكبيرة.
  • عدم وضوح بعض المفاهيم الخاصة باللعبة بسهولة.
  • يمكن أن يواجه المعلم بعض الحركات الكثير والصخب التي تنتج من الأطفال عند لعبهم.

أنماط برامج الألعاب التعليمية

يتم تقسيم تلك الألعاب إلى أشكال وأنماط مختلفة ومتنوعة من خلال تطبيق التصميم التعليمي فهو يعتبر أساس لتصميم أي برامج

تعليمية وخاصة في الألعاب الإلكتروني، ويتم تقسيمها إلى عدة مراحل وهي:

أولاً: مرحلة التحليل

يوجد بعض الخطوات في مرحلة التحليل منها:

  • تحليل المهمة
  • تحليل المتعلمين
  • تحليل المحتوي
  • تحليل الموارد والقيود.

ثانياً: مرحلة التصميم:

وتتضمن هذه المرحلة الخطوات التالية:

  • تحديد الأهداف الإجرائية
  • تحديد برنامج التأليف والجهاز الذي سوف يستخدم عليه
  • تحديد أنماط الاستجابة والتغذية الراجعة
  • عمل مخطط أول للشاشات والإطارات الخاصة باللعبة التعليمية

ثالثاً: مرحلة الإنتاج والتطوير

وفي هذه المرحلة يتم التعامل مع برنامج التأليف المختار لتحويل المخطط الأولى للشاشات إلى لعبة تعليمية الكترونية

وذلك بإتباع الخطوات التالية:

  • تجهيز الوسائط المتعددة المطلوبة
  • إنتاج اللعبة في صورتها المبدئية
  • التقويم البنائي للعبة
  • اللعبة في صورتها النهائية
  • التقويم البنائي والمستمر.

تصنيف الشاشات البرمجية التعليمية

يوجد أيضًا تصنيفات معينة وخاصة بالشاشات البرمجية، فهي تنفسم إلى:

  • شاشة البداية:

وهي الشاشة الذي تظهر بها اسم اللعبة في البداية، ويتم تغييرها أو انتقالها تلقائيًا للشاشة التي تليها.

  • شاشة المقدمة:

والهدف منها هو الحرص على زيادة تشويق وفضول الطفل في بدأ اللعبة، وذلك من خلال ظهور شخصية كرتونية لعرض وبدأ اللعبة.

  • شاشة القائمة:

تعتبر تلك الشاشة هي التي يتم عرض القائمة الرئيسية الخاصة باللعبة، كما أنها تحتوي على أزرار وقوائم عديدة يتم اختيارها

من قبل الطفل للانتقال إلى صفحات آخرى، بالإضافة لوجود بعض الأزرار الرئيسية الخاصة بزر الخروج أو زر للانتقال بشاشة المساعدة.

، ويتم تقسيمها لمراحل وخطوات تالية، فيمكن أن تكون تلك المراحل عبارة عن:

  1. يمكن أن يتم تقديم مفهوم واحد من اللعبة ولكن من خلال مستويات مختلفة مع وجود تدرج في الصعوبة والمنافسة مثل الأشكال الهندسة أو تركيب البازل أو لعبة التطابق وغيرهم.
  2. أو استخدام نفس الاستراتيجية في اللعب من باب التكرار والتدريب مثل تعليم معلومات وتمارين رياضية من تعليم الضرب والطرح والجمع والقسمة، أو ترتيب الأكبر للأصغر أو العكس.
  • شاشة اللعب:

شاشة اللعب وهي الشاشة الأساسية بالنسبة للطفل فهي تطلب استجابة كلية من الطفل، كما يتم ظهور بعض النتائج الفورية

التي تكون معبرة عن الإجابات سواء صحيحة أو خاطئة في نفس الشاشة على هيئة صوت أو صورة

أو من خلال ظهورها في شاشة مستقلة.

__________________________________________________

مراجع:

kqed.org

Leave A Reply

Your email address will not be published.