تعرف على أفضل الطرق والأوضاع الصحيحة في الرضاعة الطبيعية

3 44

الرضاعة الطبيعية تعتبر من أكثر التجارب المختلفة والصعبة والممتعة التي يمكن أن تمر بها الأم بعد أن تلد طفلها، وخاصة إذا كان هذا الطفل الأول فهذه التجربة تعتبر صعبة في البداية ولكن مع مرور الوقت واكتساب الخبرة، والحصول على أفضل وضعية للرضاعة الطبيعية الأكثر راحة للأم وطفلها ستبدو الرضاعة أسهل بكثير.

فالرضاعة الطبيعية تعتبر لبعض الأمهات وخاصة الأمهات الجدد أمر مرهق وصعب جدًا خاصة في الوقت الذي يلي الولادة مباشرة، لذلك سوف نتحدث في هذا المقال عن أكثر الطرق والأوضاع المريحة المناسبة لكل أم والمناسبة لطفلها، مما يسهل من عملية الرضاعة الطبيعية ويجعلها أسهل مهمة دون إرهاق أو عناء مع مرور الوقت.

أوضاع الرضاعة الطبيعية الصحيحة

يوجد الكثير من الأوضاع الخاصة بالرضاعة الطبيعية، يمكن لكل أم أن تختار أي طريقة مناسبة لها ولطفلها بشرط أن تكون متأكدة أن تلك الطريقة هي طريقة آمنة وصحيحة لطفلها، ومن تلك الأوضاع:

وضع المهد

يعتبر من الأوضاع الشائعة التي تستعين بها أغلب الأمهات عند رضاعة أطفالهم، فهو وضع:

· يتم الجلوس فيه على مقعد مريح والأهم من ذلك أن يكون له مسند.

· ثم تقوم الأم بحمل الطفل على الأذرع سواء كان الأيمن أم الأيسر بشرط أن يتم حمله في الذراع الأيمن عند الرضاعة في الثدي الأيمن والعكس.

· يمكن أن تقوم الأم بوضع وسادة تحت اليد الحاملة للطفل.

· يجب الحرص على أن يكون ظهر الطفل ورأسه على وضع مستقيم.

· ثم تقوم الأم بمسك الثدي من المنطقة الداكنة وتوجيه الحلمة باتجاه فم الطفل، بشرط أن تكون الحلمة في اتجاه أنف الطفل.

وضع المهد المعكوس

هو من الأوضاع الذي يراها أغلب الأمهات وضع مثالي وخاصة للطفل الأول، ويكون الوضع:

· الجلوس في مقعد مريح وله مسند ويكون الظهر مستقيم.

· في هذا الوضع يكون عكس الوضع المهد، يتم حمل الطفل في الذراع الأيمن إذا كانت الأم سترضعه في الثدي الأيسر والعكس صحيح.

· يجب أن تقوم الأم بتثبيت رأس طفلها بكف اليد التي تقوم بحملها فيه.

· يجب الحذر من أن تكون الأم بالانحناء نحو الطفل، بل يجب أن تقوم الأم برفعه هو إليها.

· أما باليد الأخرى تقوم الأم بإمساك الثدي وتوجيهه نحو فم طفلها.

وضع الكرة للتوأم

هذا الوضع يعتبر وضع مثالي في حالة ولادة التوأم إذا أرادت أن تقوم بإرضاعهم في وقت واحد ولكن يتم استخدام هذا الوضع في الشهور الأولى فقط بسبب صغر حجم التوأم، فويكون هذا الوضع كالآتي:

· من الأفضل أن تجلس الأم في مقعد مريح وله مسند.

· تقوم الأم بحمل كل طفل في كل ذراع على حدة.

· يمكن أن تقوم الأم بالاستعانة بالوسادة للمساعدة في رفع الأطفال باتجاهها.

· ثم تقوم بتوجيه كل طفل باتجاه الثدي.

وضع الكرة

يعتبر هذا الوضع من الأوضاع المثالية في حالة ولادة الأم بالولادة القيصرية، ويكون الوضع كالآتي:

· تقوم الأم بحمل الطفل على الذراع الأيمن عند الرضاعة في الثدي الأيمن والعكس مع أهمية ثني الكوع.

· ثم تقوم الأم بحمل الطفل وتثبيت رأس طفلها بكف اليد التي تقوم بحملها فيه وتوجيهه نحو الثدي.

· ويمكن أن تكون بوضع وسادة تحت ذراعيها للمساعدة في رفعه اتجاهها.

وضع شبه المتكئ

أيضًا من الأوضاع المناسبة في حالة الولادة القيصرية ويكون أيضًا وضع جيد في حالة عدم تمكن الطفل من إمساك الحلمة في أول أيامه، ويكون الوضع كالآتي:

· تكون الأم متكئة على السرير مع وضع وسادة مريحة وراء الظهر.

· ثم تقوم بحمل الطفل بحيث يكون مستوى أنفه في نفس مستوى حلمة الثدي.

وضع الإستلقاء جانبًا

يمكن أن تلجأ الأمهات لهذا الوضع عند شعورهم بالتعب والإرهاق الشديد، وخاصة في وقت الليل إذا أراد طفلها الرضاعة ولا تستطيع الأم النهوض، ويكون الوضع كالآتي:

· تقوم الأم بالاستلقاء على أحد الجوانب.

· ثم تقوم برفع الطفل باتجاه الثدي بأحد اليدين، مع تثبيت ظهره باليد الأخرى.

طرق معرفة حصول الطفل على كمية كافية من الحليب

يوجد طرق رئيسية ومختلفة يمكن أن نتعرف من خلالها استجابة الطفل للرضاعة الطبيعية، ولمعرفة أيضًا هل الرضاعة الطبيعية كافية له لإشباع جميع احتياجاته أم لا، ومن تلك الطرق هي:

1. معرفة طريقة مص الطفل لحليب ثدي الأم

2. معرفة عدد المرات التي تقوم فيها بتغير الحفاظات المبللة وحجمها.

3. معرفة لون الحفاظات بعد التبول.

4. معرفة طرق الرضاعة الذي يرتاح بها الطفل.

5. حساب حركة الأمعاء الخاصة بالطفل خلال 24 ساعة من خلال معرفة وزن الطفل باستمرار.

6. اكتشاف طريقة النوم الذي يستريح بها الطفل.

وكل تلك الطرق يمكن الكشف عنها كالآتي:

· فحص حركة الأمعاء الخاص ببراز الطفل

في حالة اكتشاف أن براز الطفل داكن يميل لونه إلى اللون الأخضر أو الأسود ويكون لزج ويسمى “العقي” في هذه الحالة يعبر على أن الطفل لا يأخذ الكمية الكافية من حليب الأم، لأن حليب الثدي يساعد على التخلص من “العقي”، وفي هذه الحالة نكتشف أن لون البراز بدأ يتحول إلى البني، وفي حالة تزويد الطفل بالحليب نجد أن لون البراز يتحول إلى الأصفر.

· فحص عدد وحجم حركات الامعاء

في حالة تغذية الطفل بشل سليم وإرضاعه بكمية كافية ومناسبة من حليب الثدي ومرضية له ويرضع بشكل جيد، ممكن أن ينتج من الطفل 6 أو 8 حفاظات مبللة وثقيلة خلال اليوم، ففي الغالب بداية من أول يوم أو يومين حتى 4 أسابيع تكون حركة الأمعاء للطفل عبارة عن حركتين فقط.

· فحص لون البول للطفل

عندما يأخذ الطفل الكمية المناسبة والكافية من حليب الأم بشكل يومي يصبح لون البول أصفر شاحب، وبدون أي روائح، إما إذا كان لون البول أصفر داكن مع وجود بقع وردية في البول في الأيام الأولى يكون هناك مشكلة في كمية الحليب الذي يحصل عليها الطفل وفي هذه الحالة يجب إرضاع الطفل كحد أدنى كل ساعتين.

· فحص وزن وطول الطفل

يجب أن تقوم الأم بمراعاة قياس وزن وطول الطفل في الأيام الأولى بعد ولادته بشكل دوري وباستمرار للتأكد من حصوله على كمية كافية من الحليب، وذلك بداية من اليومين الأولى بعد الولادة، وعلى الأقل فحص طوله ووزنه بعد نهاية كل أسبوع.

نصائح هامة لجعل الرضاعة الطبيعية ناحجة

يوجد نصائح هامة يجب أن تقوم الأم باتباعها لجعل مهمة الرضاعة الطبيعية ناحجة وصحيحة ومريحة للأم وللطفل، ومن ضمن تلك النصائح هي:

· أهمية جمع كل ما تحتاج إليه الأم من أشياء وأغراض بجانبها في وقت الرضاعة.

· أهمية اختيار الوضع المثالي للرضاعة الطبيعية للتأكد من راحة الطفل والأم أيضًا أثناء الرضاعة.

· أهمية تثبيت الطفل أثناء الرضاعة وجعل ظهره في وضع مستقيم.

· أهمية إستعمال بعض الوسائد خلف الظهر أو عند الكتف أو تحت الأذرع التي تحمل بها الطفل أثناء الرضاعة للمساعدة في رفعه، ولعدم شعور الأم بأي تعب.

· يمكن أن تقوم أيضًا الأم باستخدام مقعد أو كرسي صغير لرفع القدم.

· أهمية سند الثدي باليد في أغلب الوقت بسبب كبر حجمهما عند الرضاعة الطبيعية فيجعل حجمهم ثقيل.

· تجنب لمس منطقة الحلمة بشكل نهائي.

· التأكد من إمساك الطفل للحلمة بالطريقة السليمة.

· أهمية إستخدام طرق مختلفة في وضعيات الرضاعة لتجنب حدوث أي آلام في إلتهاب الثدي.

· الحرص على تبديل الثديين عند الرضاعة، وتجنب الإعتماد على طرف من الثدي بشكل دائم لتجنب حدوث أي التهاب في الحلمات.

· الذهاب للطبيب على الفور عند الشعور بأي آلام في الثدي أو في الحلمة، أو عند الشعور بمشاكل استجابة الطفل للرضاعة.

Leave A Reply

Your email address will not be published.