التسنين وأعراضه وكيفيه التعامل معه

0 24

التسنين وأعراضه وكيفيه التعامل معه

تعد مرحله التسنين من أصعب المراحل المهمه التي يمر بها الاطفال حديثي الولاده ،

ولا تقتصر صعوبتها على الاطفال فقط ، ولكن تعتبر هذه الفتره من اصعب الفترات على الام ايضا ،

لما يعانيه الاطفال من الاضطرابات الطفيفه في بعض الاحيان ، والشديده في أحيان أخري .

لذا تكون هذه المرحله سبب لقلق الكثير من الامهات ، حيث انها تطلب منها عنايه شديده بالطفل ،

وخلال هذه المرحله يتم خروج الاسنان اللبنيه من خلال إحداث فتحات في اللثه ،

وذلك في خلال المرحله العمريه التي تبدأ من عمر سته أشهر في بعض الاطفال ،

أو تسعه اشهر في أطفال أخرى ،

وتمتد حتى تصل في بعض الاحيان الى سنتين او ثلاث سنوات من عمر الطفل.

تبدا مرحله التسنين ب ظهور الاسنان الاربعه العلويه الأماميه التي تعرف باسم القواطع ،

ثم يليها ظهور القواطع السفليه بعد مرور شهر تقريبا ،

ثم ظهور الضروس التي تساعد الطفل في مضغ الطعام ، وبعد ظهور الضروس تبدا انياب الطفل في الظهور ،

الى أن تكتمل الاسنان اللبنيه كلها في النمو ، ويحدث ذالك غالبا في خلال العام الثالث من عمر الطفل.

ومن الجدير بالذكر أن مرحله التسنين يصاحبها ظهور مجموعه من الاعراض على الطفل ،

ولكن يمكن السيطره على هذه الأعراض عن طريق ، اتباع الوالدين مجموعه من التعليمات والنصائح.

علامات التسنين عند الاطفال الرضع

تعتبر مرحله التسنين واحده من المراحل المهمه في بدايه حياه الطفل ،

وقد تصاحب هذه المرحله ظهور مجموعه من الأعراض في مجموعه كبيره من الاطفال ،  لكن في بعض الاطفال لا يصاحب هذه المرحله ظهور اي اعراض ملحوظه،

وفيما يلي سوف اعرض عليكي اهم هذه الاعراض التي يمكن ان تظهر على طفلك خلال هذه المرحله ،

زياده سيلان اللعاب بسبب التسنين

عادة ما تبدا الغدد اللعابيه في اداء وظيفتها ل افراز اللعاب منذ بلوغ الطفل الشهر الثاني من عمره ،

ولكن خلال هذه الفتره لم يكن الطفل يمتلك القدره على التحكم بالعضلات المتواجده في منطقه الرقبه،

الي جانب عدم تكون اسنان تساعد في بقاء اللعاب داخل الفم ،

لذالا يمكن للطفل التحكم في خروج اللعاب من فمه وهذا ما يعرف بسيلان اللعاب،

ومن الجدير بالذكر ان بعض الاطفال قد تزداد نسبه سيلان اللعاب عندهم عن الحد الطبيعي.

وقد اثبتت الدراسات ان زيادت نسبه سيلان اللعاب هي اول العلامات التي تظهر على الطفل في بدايه مرحله التسنين.
ولكن يجب التنبيه الى ان زياده نسبه سيلان العاب عن الطبيعي عندما يصاحبها ظهور علامات للمرض على الطفل ،

فهذايدل على وجود مشكله تحتاج الى تدخل طبيب متخصص لعلاجها.

وجود آلام باللثه مع إحمرار لونها بسبب التسنين

يعتبر الام اللثه واحمرارها من ابرز اعراض التسنين عند الاطفال ففي خلال هذه المرحله ،

يشعر الطفل ب الام ف اللثه عند لمسها بشكل مباشر او بشكل غير مباشر ،

كما انه قد تصاحب هذه الالام حدوث انتفاخات في اماكن ظهور الاسنان أيضا.

زيادة إنفعال الطفل وبكاءه

قد يكون سبب بكاء الطفل هو شعوره بالجوع او العطش او الحراره والبرد الشديدين ،

فالاطفال لا تمتلك لغه التعبير عن ما يضايقها ،

ومن الممكن ايضا ان تزداد نسبه بكاء الطفل خلال مرحله التسنين كنتيجه للالم الذي ينتج من اللثه ،

وخصوصا عند ظهور اول الاسنان ، فهي تعتبر اكثر الاسنان التي تسبب ألما للاطفال،

لذالك تشعر الاطفال بالضجر خلال هذه المرحله وتزداد نسبه انفعالها ،

وقد تختلف مده الام اللثه من طفل لاخر ف في بعض الاطفال تستمر لبضع ساعات فقط ، وفي اطفال اخرى تستمر لتصل إلي بضع اسابيع.

اضطرابات في النوم

تتميز مرحله التسنين ب حدوث اضطرابات في نوم الطفل كنتيجه لشعوره بالالم ،

مما يؤدي لاستيقاظ الطفل ليلا،  وبالتالي حدوث مشاكل في نوم الطفل ،  مما يجبر الوالدين على تغيير النظام المعتاد للنوم خلال هذه الفتره،

ومن الجدير بالذكر انا ظهور اضطرابات في نوم الاطفال قد لا يكون مرتبطا في كل الاحيان بمرحله التسنين ،

ف هذه المرحله من عمر الطفل تتميز بزيادة نسبه الحركه والنشاط مما قد ينتج عنه حدوث اضطرابات في النوم أيضا.

رفض الطفل لتناول الطعام

يقوم الاطفال برفض تناول الطعام كنتيجه طبيعيه للالم الذى ينتج من اللثه خلال هذه المرحله.

كما قد يصاحب هذه المرحله في بعض الاحيان فقدان للشهيه عند الاطفال ،

وقد يستمر هذا الرفض لتناول الطعام لمدة تقارب الأسبوعين ، وبعدها يبدأ الطفل في إستعادة شهيته من جديد.

وجود الام في منطقه الخد والاذن

قد تنتج هذه الالام امتداد ل آلام اللثه مما يجعل الطفل يفرك في خده او يشد في اذنه ،

ولكن أيضا يجب التحذير الى ان شد الاذن في الاطفال في بعض الاحيان قد يكون بسبب معاناه الطفل من التهاب الاذن،

لذا اذا استمر الم الاذن لاكثر من يوم يجب استشاره طبيب مختص في هذه الحاله.

ارتفاع درجه حراره جسم الطفل

ان ارتفاع درجه حراره جسم الطفل هو من أعراض ظهور الاسنان الاوليه الاكثر وضوحا وانتشارا كما اثبتت الاكاديميه الامريكيه لطب الاطفال من خلال مجموعه من الابحاث اجريت في عام 2016 ،
التي اثبتت ان الارتفاع المصاحب لمرحله التسنين ما هو إلا ارتفاع بسيط في درجه حراره جسم الطفل و يختلف تماما على الارتفاع الحد الذي ينتج عادة نتيجه اصابه الطفل بالحمى. لذا يجب على الام التفريق بين ارتفاع درجه الحراره المصاحب لمرحله التسنين وارتفاع درجه الحراره المرضي.

وبعد ان تعرفنا على الاعراض التي قد يعاني منها طفلك خلال مرحله التسنين ،

اليك بعض المعلومات حتى تتمكني من تخفيف حدة هذه المرحله على طفلك.

كيف يمكنك التخفيف من حدة أعراض التسنين علي طفلك؟

هناك مجموعه من الخيارات التي يمكنك اللجوء اليها كوسيله لتخفيف الالم عن طفلك المصاحب لظهور الاسنان ،

ولكن أولا يجب مراعاة انا فاعليه احد الخيارات لطفل لا تشترط
فاعليته لطفل اخر ،

حيث أن الاطفال تتفاوت في درجه استجابتها لهذه  الخيارات المتاحه ومن هذه الخيارات ما يلي:

استخدام العضاضات او ما يعرف بحلقات التسنين

تتكون العضاضات عادة من ماده لينه الى حد ما ” مطاطيه” ؛ حتى لا تؤذي لثه الطفل اثناء استخدامها،

ونظرا لاختلاف انواع العضاضات التي تتوافر في الصيدليات ،

فيفضل البعد عن إختيار العضاضات التي تحتوي على سوائل بداخلها ،

حتى لا يتسرب هذا السائل منها الى فم الطفل كنتيجه طبيعيه لكثره الاستعمال.

ويجب الإنتباه الى الماده التي صنعت منها هذه العضاضه والتأكد من انها آمنه تماما ،

حتى تتجنبي حدوث اي مشاكل لطفلك نتيجه لاستخدامها.

حيث أن مراكز مكافحه الامراض قد سجلت حاله اصابه بتسمم لطفل في عام 2017 ،

نتيجه لقيامه بلعق اسواره يرتديها قد صنعت من ماده الرصاص السامه ، وللاسف تم انتشار استخدام هذه الاساور كبديل العضاضات الطبيه .

تدليك لثه طفلك

قومي بتدليك بس طفلك بلطف باستخدام اصابع يديكي او قطعه من الشاش النظيفه ،

مما سيساعد طفلك في التقليل من حده الشعور بالالم ،

كما يمكنك استخدام كمادات الماء البارده علي لثة طفلك مما سيساهم ايضا في تخفيف شعوره بالالم،

و يمكنك تطبيق هذه الخطوه ودمجها مع الخطوه الاولى للتخفيف عن طفلك عن طريق:-

وضع العضاضه الطبيه النظيفه لمده خمس دقائق في الثلاجه قبل قيام طفلك باستخدامها.

الاهتمام بتجفيف اللعاب الذي يسيل من طفلك خلال هذه المرحله ، منعاً لتهيج جلده او الحاق الضرر به بشكل أو بآخر.

إستخدام الادويه المسكنه

التي تتناسب مع المرحله العمريه للطفل في حاله فشل الخطوات السابقه في تخفيف الام التسنين علي طفلك مع مراعاة استشاره الطبيب المختص،

اذا كانت هذه المره الاولى التي يتناول فيها طفلك للمسكنات ، حتى يساعدك الطبيب في تحديد الجرعه المناسبه له ،

كما يجب التاكد من عدم اعطاء هذه الادويه للاطفال على معده فارغه ، حتى لا ينتج عنها حدوث مشاكل بمعده طفلك بسيطه التكوين .

كما انه يجب البعد عن استخدام الليدوكايين كمسكن ، خلال هذه المرحله المبكره من الطفوله لانه قد يضر بطفلك بشكل اكبر.

طرق العنايه بأسنان طفلك

من المهم البدء في روتين العنايه بالاسنان حتى قبل ظهور الاسنان عن طريق تنظيف فم الطفل ولثته ،

باستخدام قطعه من الشاش النظيفه ، تجنبا للمشاكل التي قد يتعرض لها طفلك مثل التسوس ، الذي قد ينتج عنه تساقط الاسنان اللبنيه لطفلك قبل موعدها الطبيعي،

والتي قد ينتج عنها تجمع الاسنان المتبقيه لسد الثغرات ،

التي نتجت بعد تساقط الاسنان مما ينتج عنه ظهور الاسنان الدائمه في اماكن غير مكانها الصحيح وبشكل غير صحي ،

لذلك سنقدم اليك مجموعه من النصائح التي يمكنك اتباعها للمحافظه علي صحه فم طفلك وأسنانه ومنها:-

استخدام غسول الفم المناسب للاطفال في غسل وتعقيم فم الطفل يوميا ، ويمكنك البدء في استخدام هذا الغسول حتى قبل ظهور الاسنان اللبنيه لطفلك.

استخدام مكملات الفلورايد اذا كان يحتاج لها طفلك “وذلك باستشاره الطبيب ”

التي ستساعدك في الحفاظ على اسنان طفلك وبالتالي حمايتها من التسوس.

التقليل من المشروبات والاطعمه التي تحتوي على نسبه عاليه من السكر في تكوينها ،

لأنها تزيد من احتماليه إصابة أسنان طفلك بالتسوس بشكل كبير.

الاهتمام بزياره طبيب الاسنان خلال العام الاول للطفل ، لمتابعه النمو الطبيعي للاسنان بشكل صحي أكثر.

أسباب تأخر مرحله التسنين في بعض الأطفال

 

كما نعلم فان مرحله التسنين في الاطفال تبدا من عمر ستة أشهر في بعض الاطفال وعمر 9اشهر في اطفال اخرى ،

اما اذا تأخرت مرحله التسنين لما بعد عام من عمر الطفل ،

فإن ذلك يدل على وجود مشكله تستدعي منك اللجوء لطبيب الاسنان لعلاجها.

ويرجع سبب تاخر مرحله التسنين عند الاطفال لمجموعه من الأسباب المختلفه ومنها:-

أسباب وراثيه

قد يكون سبب تاخر مرحله التسنين هو معاناه احد الوالدين من نفس المشكله عندما كان طفلا ،

لذا في هذه الحاله لا داعي للقلق لان الاسنان ستظهر بشكلها طبيعي ولكن في موعدها الوراثي.

مشاكل بالتغذيه

قد ينتج تاخر التسنين بالاطفال كنتيجه لسوء التغذيه ، وغياب العناصر الغذائيه التي يحتاجها الطفل الرضيع ، لتكوين الاسنان ومن اهمها عنصر الكالسيوم.

بسبب الغده الدرقيه

قد تتسبب مشاكل الغده الدرقيه في اضطراب نمو الطفل بشكل عام ، و تأخر مرحله التسنين بشكل خاص ،

وفي هذه الحاله يجب اللجوء الى طبيب مختص لمساعدة الغده الدرقيه للعوده لنشاطها ووظيفتها بشكل طبيعي.

نقص الفيتامينات

توثر الفيتامينات بشكل عام وخصوصا فيتامين” د” في ظهور الاسنان اللبنيه للاطفال ،

لذا يجب مراعاة تعرض الاطفال لآشعه الشمس يوميا حتى تحصل الاطفال على قدر كافي من فيتامين ” د” .

Leave A Reply

Your email address will not be published.