الصفراء عند الاطفال .. وكيفيه الوقايه منها وعلاجها

0 227

مرض الصفراء او ما يعلم باليرقان ، هو مرض يصيب الاطفال حديثي الولاده يؤدي إلى صبغ البشرة وبياض العينين باللون الاصفر ،و حاله حال بقية الامراض يحتاج من الام عنايه مكثفه بالطفل حتى تتجنب حدوث ايه مضاعفات لحاله الصبي.

والصفراء ما هي الا تراكم لماده البيليروبن المسؤوله عن صبغ كلا من البشرة وبياض العينين للاطفال باللون الاصفر ،

التي تنتج على نحو طبيعي في نطاق أجسامنا ؛  جراء تكسير كرات الدم الحمراء حتى الآن اختتام حياتها الافتراضي ،

حتى ينهي القضاء عليها بطريقه طبيعيه على يد عدد محدود من النشاطات الفسيولوجية التي تحدث بمساعده الكبد.

عوامل اصابه حديثي الولاده بالصفراء

  • يرجع العلة الأساسي لحدوث تلك الماده الصفراء التي يتلون بها كلا من البشرة وبياض العينين ،
  • الى زياده ملحوظه في نسبه البيليروبين في الدم الولد الصغير ،
  • والتي تنتج من تكسير كرات الدم الحمراء حتى الآن ختام السن الافتراضي لها الذي يصل نحو 120 يوم ،
  • ويقوم الكبد بتخليص الجسد منها عقب انتاجها مباشره، حتى لا تتراكم في الدم الصبي وكان سببا في مرض لدي الصفرا الأطفال

وتجدر الإشارة وجود اسباب اخرى للاصابه بمرض الصفراء لدى الاطفال ، لانها تظهر على الغلام في أعقاب مرور نحو 24 ساعه لاغير من ولادتهم او ايام قليله للغاية ،

وتلك المده لا تكفي لمرور كرات الدم الحمراء بجميع المراحل الاساسيه التي تحتاجها حتى تبلغ الى تكوين ماده البليروبين في النهايه ، ومنها :

  • سحجة الولد الصغير بعدوي فيروسيه او بكتيريا حتى الآن ولادته:
  • وجود قلة تواجد في قليل من الانزيمات في نطاق جسد الولد
  • وجود عدد محدود من المشكلات في كبد الولد حوار الولاده أو عدم اكتمال نموه ، أو التهاب الكبد في عدد محدود من الحالات.
  • إصابه الولد عصري الولاده بعدوي في الدم ، الأمر الذي قد ينتج عنه وجود خلل في المعدل الطبيعي لخلايا الدم الحمراء في بدن الولد
  • إعطاء الولد ادويه تتضمن علي فيوسيدك أسد او الاسبرين اللذان يضران بصحه الولد الصغير عصري الولاده.
  • حدوث نزيف داخلي لدى الصبي جراء غير دقيق خلال ولادته.
  • عدم التوافق بين فصيله دم الام وفصيله دم الغلام, والذي يدري باصطلاح ال Rh.
  • تعرض الولد لقلة تواجد في كميه الاكسجين على الكميه التي يحتاجها اثناء عمليه الولاده او بعدها.
  • ولاده الصبي في توقيت باكر عن التوقيت الطبيعي المحدد ل ولادته ،

من الممكن أن يكون كذلكً دافع من عوامل إصابه الغلام بمرض الصفراء لدي الاطفال

مثلما أن الرضاعه الطبيعيه قد تسبب قليل من الاحيان في اصابه الولد الصغير بها ، ويتم ذاك عادة أثناء الاسبوع الاول من ولاده الولد .

وحتى تتمكني من دواء طفلك من ذاك العرض ،يلزم عليكي أولاً تحديد نمط الصفرا التي يتكبد منها طفلك ،إذ أن الصفرا لدى الاطفال عباره عن انواع كثيره فمنها.

شاهد أيضا: طرق تسريع طلق الولادة واعراض تستدعى الدكتور بشكل سريع

الصفرا المرضيه او ما يدري باليرقان :-

وهي عباره عن شأنه مرضيه تصيب الصبي عادة لدى ولادته ، وتحتاج الى تدخل دكتور متخصص لِكَي يشطب مداواتها والتخلص منها من جسد الولد الصغير.

وتتمثل أعراضها في حين يلى:-

  • يصاحب ذلك الصنف من الداء في تحويل لون بياض العينين هو البشرة الى اللون الاصفر ، مع انعدام تمكُّن الصبي في الرضاعه ،
  • الى ناحية إحساس الولد الصغير بتعب وإعياء شديدين ، الي ناحية 
  • وزياد ملحوظه في سرعة تنفس الصبي ،
  • مثلما انه قد يرافقها وجود سحجات زرقاء اللون على جسد الولد ، وحدوث نزيف للطفل 
  • ، مع وجود تشنجات في عدد محدود من الحالات .

الصفراء الفسيولوجيه او الصفراء الطبيعيه :-.

وهي اقل في خطورتها عن النمط الأضخم ، وقد تصيب الولد عقب ولادته بنحو 48 ساعةٍ او ثلاثه ، وعاجلا ما تختفي من تلقاء ذاتها دون الحاجه الى تدخل دكتور لعلاجها.

وتتمثل اعرضها وفي السطور التالية:-

  • تبدل لون كلا من البشرة وبياض العينين الى اللون الاصفر ،
  • ندرة رغبه الولد في الرضاعه ،
  • مع ندرة درجة ومعيار نشاط الولد الصغير من حين لآخر.

تعليمات للتخفيف من مظاهر واقترانات الصفراء المرضيه او مايعرف ب اليرقان

  • شرب مقدار وافي من السوائل كل يوم للمحافظه على البدن طازج ،
  •  وإعتناء الاستحواذ على قسط وافي من الراحه لدى الحاجه اليه .
  • الالتزام بنظام غذائي صحي أسفل اشراف الدكتور.
  • البقاء بعيدا عن أكل أيا من الادويه او الاعشاب ، او المكملات الغذائيه الا حتى  العودة الي الدكتور المخصص. 
  • لانه قد تتسبب بين الحين والآخر في اثار جانبيه ضاره للسقيم.

أساليب دواء الصفراء لدى الاطفال

من المهم ذكره أن دواء الصفرا لدى الاطفال حديثي الولاده يتباين اختلاف عارم عن الصفرا لدى البالغين ،

مثلما ان تلك الحاله لدى الرضع قد تختفي بأسلوب آلي دول الحاجه لخطه علاجيه معينة مثلما يفتقر الامر في دواء الصفراء لدى البالغين،

 

واليكي بعض الإجراءات التي تضيف إلى سرعه إنتعاش طفلك من الصفرا:-

  • ازدياد عدد الرضعات سواء أكانت تلك الرضعات الطبيعيه أم صناعيه ،
  • الأمر الذي سيساهم على نحو ناجع في إنقاذ البدن من ماده البيليروبين المتراكمه في نطاق جسد الصبي اثناء العمليه الاخراجيه للطفل.
  • تسليط الضوء الاخضر او الازرق في قليل من الاحيان على الولد ،
  • يشارك ايضاًًً في تخلص جسده من البيليروبين المتكدس في الدم بواسطة خروجه مع البول .
  • اما في وضْعه حدوث الصفراء نتيجه لعدم تشابه فصيله دم الولد عن فصيله دم الام ،
  • فينصح باعطاء الغلوبولين المناعي في تلك الحاله حتى يعاون جسد الغلام في تكوين الاجسام المضاده على نحو اسرع.
  • وهنالك شأنه اخرى نادره الحدوث ، يشطب فيها شفاء الولد من الصفراء 
  • من خلال نقل الدم الى الصبي ، وهذا اذا كان الغلام يتكبد من يرقان صارما لا يستجيب لأياً من الأدوية السابقه .

إلا أن قد تتساءل عدد الكبير من السيدات عن كيفيه التفرقه بين الصفراء الطبيعيه التي تصيب حديثي الولاده ، والصفرا المرضيه او ما يدري باليرقان،

خسر تخشى الكمية الوفيرة من الإناث من مبالغة نسبه الصفراء المرضيه أو اليرقان ،لان ارتفاعها عن المعدّل الطبيعي قد يتسبب عنه حدوث اختلافات في الجهاز العصبي بالدماغ ،

لهذا ففي تلك الحاله يستدعي مراجعه الدكتور المخصص مباشرة ، مع احتجاز الولد في نطاق الحضانه لفتره من الزمن.

 

وللتفريق بين نوعي الصفراء سوف نقدم إليكي قليل من.

الخطوات التي عن طريقها تَستطيع التفرقة بين الصفراء الطبيعيه والصفراء المرضيه

 

  • إذا تم اصابه الولد الصغير عقب ولادته مباشره بالصفرا فهذا لا يشير إلى أن الولد الصغير يتكبد من مشكلات بالكبد،
  • ولكن هذه الحاله تنتج نتيجة لـ زياده نسبه كرات الدم التي سوف يتم تكسيرها بعد الولاده ،
  • لأن نسبه الهيموجلوبين في دم الولد في نطاق رحم الام تتكاثر عن النسبه الضروريه لحياته عقب ولادته،
  • إذ أن الغلام في نطاق رحم الام يتطلب الى التقاط نسبه اكسجين اكبر من دم الام ، لذلك يشطب تكسير الهيموجلوبين الزائد حتى الآن الولاده على الفور ،
  • الأمر الذي ينتج عنه زياده نسبه البيليروبين أو الصفراء في الدم ، ومن ثم عنه تلون البشرة وبياض العينين باللون الأصفر.
  • وذلك الصنف من الصفرا من المعتاد أن يتضح في 
  • اليوم الـ3 حتى الآن الولاده ، ويتواصل حتى نهايه الاسبوع الاول من عمر الغلام او اكثر بقليل ،
  • وتكون نسبه الصفراء في تلك الحاله عشرة مللي جرام ، ولذا ما يعلم ب الصفرا الطبيعيه .
  • وجدير بالذكر كذلكً أن 
  • ذاك الفئة من الصفراء لا يفتقر الى توتر من الأم على شأنه الصبي ، لانه بمثابه نعمه من الله مثلما وصفه المتخصصون ،

إذ أثبتت الأبحاث الحديثه الى ان الصفرا الطبيعيه حمايه ربانيه تحمي بدن الولد من الاكسده ،

مثلما انها تحمي الانسجه من التأثيرات الضاره ، لهذا فان مداواتها يكون بمثابه خطا ضخم تقوم به عدد محدود من الأمهات.

اما عن الصفراء المرضيه ” اليرقان”:

 من المعتاد أن تواصل لاكثر من عشرة أيام ،  وفيها يكون مقدار الزياده في الصفراء عاجل بشكل كبير عن المستويات الطبيعيه؛

لهذا يفتقر ذلك النمط الى مراجعه الدكتور مباشره لعلاجها قبل ان تترك تأثيرا علي الخلايا العصبيه بالمخ لدي الصبي حوار الولاده.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.